thefaith

و لكن بدون ايمان لا يمكن ارضاؤه لانه يجب ان الذي ياتي الى الله يؤمن بانه موجود و انه يجازي الذين يطلبونه (عب 11 : 6)
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محاضرة الثبات فى المسيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
unity



المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 11/08/2008

مُساهمةموضوع: محاضرة الثبات فى المسيح   الأحد أكتوبر 12, 2008 2:59 am

الثبات في المسيح
معنى كلمة ثبات في المسيح
هو معرفتة مكانتي وحقي في المسيح و التمسك به ضد اى ظروف هو شكوك أو اضظهادات
و قد شبه الأب متى المسكين " الثبات في الكرمة"(المسيح ) بقوله :
الكرمةتمتد جذورها نحو السماء و أغصانها نحو الأرض فيجب علينا أن نثبت في الكرمة لنستمد الحياة من السماء و نكون رسالة للأرض
و كان الصبى ينمو و يتقوى بالروح ممتلئا حكمة و كانت نعمة الله عليه ( لو: 2 : 40 )
أنت ا بن لله فلا تهلك إلى الأبد
1- اى قوةتسطيع أن تأخذ خروفا من يد الرب الراعى
2- أول فوائدالايمان ( السلام ) رو 5: 1 فإذا قد تبررنا بالإيمان فلنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح
3- عندما تصوب إلى سهام الشك ارفع درع الإيمان ( أومن بالرب الذي مات لأجلى ) أف 6: 16حاملين فوق الكل ترس الإيمان الذي به تقدرون أن تطفئوا جميع سهام الشرير الملتهبة
4- لا نزال محبوبين هذا هوا لسبب فلا يتراجع عن مقاصده لحياتنا رو 11 : 29 لان هبات اله و دعوته هي بلا ندامة
5- كبعد المشرق عن المغرب مز103 : 13 كما يتراءف الأب على البنين يتراءف الرب على خائفيه
2- يتاصلون إلى أسفل ويصنعون ثمرا إلى ما فوق أش 37 : 31
نحن كالأشجار مز 1 : 3 فيكون كشجرة مغروسة عند مجارى المياه التي تعطى ثمرها في أوانه
فحياتنا لها بعدان :
1- التأصل : تعمق الجذور في التربة ( خفي )
2- الإثمار : أثمار على السطح (الظاهر )
الجذر لازم يتشبع –علاقتي الشخصية بالرب الذي يراه الناس
خطة الله لحياتك هي أن تتغير لتشابه المسيح يسوع
في قلب الله لي حاجاتان 1- هي انتتغير من هذه الصورة إلى صورة المسيح 2- أن تمجد يسوع بحياتك 2 كور 5 : 15 هو مات لأجل الجميع كي يعيش الأحياء فيما بعد لأنفسهم بل للذي مات لأجلهم وقام
يريدان يستخدمك لمجد اسمه
• كان أهم شى عند بولس 1- أن يعرفه في 3 : 7- 10
• 2- و أن يجعله معروفا أع 20 : 22 – 24
أنا الكرمة الحقيقية كل غصن في لاياتى بثمر ينزعه و كل ما ياتى بثمر ينقيه
الكرمة هي شجرة وفيرة الإنتاج و هي ترمز لاثماربنى إسرائيل في عمل الله في العهد القديم لكنها اثبتت عدم أمانتها واثمارها لذا جاء الرب يسوع يعرض نفسه الآن بصفته الكرمة الحقيقييةوالاب الكرام أش 5: 1- 6
كلمة يترعه هناك أراء عدة حول معنى هذه الكلمة
الراى الأول : هو أن هذا الغصن الذي لا يثمر هو شخص يدعى الإيمان و يتظاهر انه مسيحي مع انه لم يسبق انه اتحد فعلا بالمسيح
الراى الثاني : وآخرون يروا أن الكلام هنا لشخص مومن يفقد خلاصه بسبب عجزه عن الإثمار و هذا التفسير مستحيل بما تدل القرينة
الراى الثالث : هو مسيحي حقيقي قد ابتلى بالفتور الشديد فيخفق في أن يظهر في حياته ثمر الروح ( المحبة – الفرح –السلام- طول الأناة – الصلاح –الإيمان الوداعة-التعفف )
الراى الرابع : إما الراى الأفضل و الأصح هو يعتمد على ما تترجمه اللغة تايونانية لكلمة اى يرفعه كما في يو 1: 29 فالاشارة هنا للتاديب بواسطة الجسد وقد تعنى هذه الكلمة رفع إلى و عندئذ يكون الكلام عن الخدمة الايجابية التي تقدم للغصن الغير المثمر بقصد تشجيعه
3- الثبات
كلمة الله تثبت فينا يوفقال يسوع لليهود الذي امنوا به أنكم إن ثبتم في كلامي فالبحقيقية تكونون تلاميذي
الثبات في المسيح هو الثبات كفى كلمته
هام هناك من يضلنا عن حقيقة إيماننا 1يو 2 : 24 -29
الاعتراف أن يسوع ابن الله 1يو 4 : 15
بعد أن تتملوا كل شى أن تثبتوا أف 6 : 14 13
ثابت قلبي مز 57 : 7
4- سلوكك يثبت حقيقية خلاصك
قال أفلاطون أحيا حياة تثبت كذب اتهامهم
اطرحوا –ابتعدوا – انزعوا-اعزلوا
اعزلوا الآلهة الغريبة تك 15 : 2
فنزع بنو إسرائيل العليم والعشتاروث 1صم 7: 3 -4
( البعليم ) اله وثنى كنعانى
( عشتاروث ) الالهة الرئيسية في بابل و أشور ( كنعانى و يعتبر اله الحب و اللذة و الآشوريين يعتبرونه اله الحرب ( اى اله الجنس + الحرب ) وقد وقع بنى إسرائيل لفترات متقطعة في عبادة هذه الإله
• نعبد الرب بكمال القلب و أمانة
• الفم الذي خلقه الله ماذا يقول ؟ هل يمجد الله ؟أم 4 : 24
• الكلمة المناسبة في الوقت المناسب ما أحسنها أم 15 : 23 ؛ أف 4 : 29 السلوك المسيحى أف 5 : 24
• كل كلمة تخرج من أفواهنا هي مقياسا صحيحا لحياتنا مت 12 : 36 – 37
• نطرح بكل قواتنا كل أعمال شريرة كو 3: 8 – 10
• لا تخطئوا 1 يو 2 : 1
الراى الثالث : هو مسيحي حقيقي قد ابتلى بالفتور الشديد فيخفق في أن يظهر في حياته ثمر الروح ( المحبة – الفرح –السلام- طول الأناة – الصلاح –الإيمان الوداعة-التعفف )
الراى الرابع : إما الراى الأفضل و الأصح هو يعتمد على ما تترجمه اللغة تايونانية لكلمة اى يرفعه كما في يو 1: 29 فالاشارة هنا للتاديب بواسطة الجسد وقد تعنى هذه الكلمة رفع إلى و عندئذ يكون الكلام عن الخدمة الايجابية التي تقدم للغصن الغير المثمر بقصد تشجيعه
الثبات في المسيح
معنى كلمة ثبات في المسيح
هو معرفتة مكانتي وحقي في المسيح و التمسك به ضد اى ظروف هو شكوك أو اضظهادات
و قد شبه الأب متى المسكين " الثبات في الكرمة"(المسيح ) بقوله :
الكرمةتمتد جذورها نحو السماء و أغصانها نحو الأرض فيجب علينا أن نثبت في الكرمة لنستمد الحياة من السماء و نكون رسالة للأرض
و كان الصبى ينمو و يتقوى بالروح ممتلئا حكمة و كانت نعمة الله عليه ( لو: 2 : 40 )
أنت ا بن لله فلا تهلك إلى الأبد
1- اى قوةتسطيع أن تأخذ خروفا من يد الرب الراعى
2- أول فوائدالايمان ( السلام ) رو 5: 1 فإذا قد تبررنا بالإيمان فلنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح
3- عندما تصوب إلى سهام الشك ارفع درع الإيمان ( أومن بالرب الذي مات لأجلى ) أف 6: 16حاملين فوق الكل ترس الإيمان الذي به تقدرون أن تطفئوا جميع سهام الشرير الملتهبة
4- لا نزال محبوبين هذا هوا لسبب فلا يتراجع عن مقاصده لحياتنا رو 11 : 29 لان هبات اله و دعوته هي بلا ندامة
5- كبعد المشرق عن المغرب مز103 : 13 كما يتراءف الأب على البنين يتراءف الرب على خائفيه
2- يتاصلون إلى أسفل ويصنعون ثمرا إلى ما فوق أش 37 : 31
نحن كالأشجار مز 1 : 3 فيكون كشجرة مغروسة عند مجارى المياه التي تعطى ثمرها في أوانه
فحياتنا لها بعدان :
1- التأصل : تعمق الجذور في التربة ( خفي )
2- الإثمار : أثمار على السطح (الظاهر )
الجذر لازم يتشبع –علاقتي الشخصية بالرب الذي يراه الناس
خطة الله لحياتك هي أن تتغير لتشابه المسيح يسوع
في قلب الله لي حاجاتان 1- هي انتتغير من هذه الصورة إلى صورة المسيح 2- أن تمجد يسوع بحياتك 2 كور 5 : 15 هو مات لأجل الجميع كي يعيش الأحياء فيما بعد لأنفسهم بل للذي مات لأجلهم وقام
يريدان يستخدمك لمجد اسمه
• كان أهم شى عند بولس 1- أن يعرفه في 3 : 7- 10
• 2- و أن يجعله معروفا أع 20 : 22 – 24
أنا الكرمة الحقيقية كل غصن في لاياتى بثمر ينزعه و كل ما ياتى بثمر ينقيه
الكرمة هي شجرة وفيرة الإنتاج و هي ترمز لاثماربنى إسرائيل في عمل الله في العهد القديم لكنها اثبتت عدم أمانتها واثمارها لذا جاء الرب يسوع يعرض نفسه الآن بصفته الكرمة الحقيقييةوالاب الكرام أش 5: 1- 6
كلمة يترعه هناك أراء عدة حول معنى هذه الكلمة
الراى الأول : هو أن هذا الغصن الذي لا يثمر هو شخص يدعى الإيمان و يتظاهر انه مسيحي مع انه لم يسبق انه اتحد فعلا بالمسيح
الراى الثاني : وآخرون يروا أن الكلام هنا لشخص مومن يفقد خلاصه بسبب عجزه عن الإثمار و هذا التفسير مستحيل بما تدل القرينة
الراى الثالث : هو مسيحي حقيقي قد ابتلى بالفتور الشديد فيخفق في أن يظهر في حياته ثمر الروح ( المحبة – الفرح –السلام- طول الأناة – الصلاح –الإيمان الوداعة-التعفف )
الراى الرابع : إما الراى الأفضل و الأصح هو يعتمد على ما تترجمه اللغة تايونانية لكلمة اى يرفعه كما في يو 1: 29 فالاشارة هنا للتاديب بواسطة الجسد وقد تعنى هذه الكلمة رفع إلى و عندئذ يكون الكلام عن الخدمة الايجابية التي تقدم للغصن الغير المثمر بقصد تشجيعه
3- الثبات
كلمة الله تثبت فينا يوفقال يسوع لليهود الذي امنوا به أنكم إن ثبتم في كلامي فالبحقيقية تكونون تلاميذي
الثبات في المسيح هو الثبات كفى كلمته
هام هناك من يضلنا عن حقيقة إيماننا 1يو 2 : 24 -29
الاعتراف أن يسوع ابن الله 1يو 4 : 15
بعد أن تتملوا كل شى أن تثبتوا أف 6 : 14 13
ثابت قلبي مز 57 : 7
4- سلوكك يثبت حقيقية خلاصك
قال أفلاطون أحيا حياة تثبت كذب اتهامهم
اطرحوا –ابتعدوا – انزعوا-اعزلوا
اعزلوا الآلهة الغريبة تك 15 : 2
فنزع بنو إسرائيل العليم والعشتاروث 1صم 7: 3 -4
( البعليم ) اله وثنى كنعانى
( عشتاروث ) الالهة الرئيسية في بابل و أشور ( كنعانى و يعتبر اله الحب و اللذة و الآشوريين يعتبرونه اله الحرب ( اى اله الجنس + الحرب ) وقد وقع بنى إسرائيل لفترات متقطعة في عبادة هذه الإله
• نعبد الرب بكمال القلب و أمانة
• الفم الذي خلقه الله ماذا يقول ؟ هل يمجد الله ؟أم 4 : 24
• الكلمة المناسبة في الوقت المناسب ما أحسنها أم 15 : 23 ؛ أف 4 : 29 السلوك المسيحى أف 5 : 24
• كل كلمة تخرج من أفواهنا هي مقياسا صحيحا لحياتنا مت 12 : 36 – 37
• نطرح بكل قواتنا كل أعمال شريرة كو 3: 8 – 10
• لا تخطئوا 1 يو 2 : 1

الراى الثالث : هو مسيحي حقيقي قد ابتلى بالفتور الشديد فيخفق في أن يظهر في حياته ثمر الروح ( المحبة – الفرح –السلام- طول الأناة – الصلاح –الإيمان الوداعة-التعفف )
الراى الرابع : إما الراى الأفضل و الأصح هو يعتمد على ما تترجمه اللغة تايونانية لكلمة اى يرفعه كما في يو 1: 29 فالاشارة هنا للتاديب بواسطة الجسد وقد تعنى هذه الكلمة رفع إلى و عندئذ يكون الكلام عن الخدمة الايجابية التي تقدم للغصن الغير المثمر بقصد تشجيعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محاضرة الثبات فى المسيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
thefaith :: فريق ترانيم / وحدة حب love unity-
انتقل الى: